logo
تعاون بين مركز الدراسات البردية و النقوش بجامعة عين شمس و كلية الآثار جامعة القاهرة و الأكاديمية العربية بأسوان

افتتح أ.د. نظمي عبد الحميد نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة مؤتمر " التفاعل الحضاري على أرض مصر خلال العصرين البطلمي و اليوناني الخلفيات و المظاهر" ، و الذي ينظمه مركز الدراسات البردية و النقوش بجامعة عين شمس بالتعاون مع قسم الآثار اليونانية و الرومانية بكلية الآثار جامعة القاهرة ، و الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا بأسوان.

وفي كلمته الافتتاحية ثمن أ.د. نظمي عبد الحميد جهود مركز الدراسات و النقوش البردية بالجامعة في إثراء مجال العلوم الإنسانية و التاريخية و سعيه البحثي الدؤوب للتوثيق للفترات التاريخية الهامة من تاريخ مصر العريق ، لافتاً أن هذه الجهود تنعكس إيجاباً على رفع تصنيف الجامعة دولياً في مجال العلوم الإنسانية.

و أشاد بالتعاون الغير مسبوق بين جامعة عين شمس ممثلة في مركز الدراسات البردية و النقوش و جامعة القاهرة ممثلة في كلية الآثار قسم الآثار و الحضارة اليونانية و الرومانية و الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا ممثلة في كلية الآثار و التراث الحضاري ، مؤكداً أن هذا التعاون سيكون نقطة إنطلاق تثمر عن نتائج بحثية و علمية على درجة عالية من الأهمية.

و أعرب عن أمله في أن تسفر مناقشات المؤتمر و جلساته العلمية الممتدة على مدار يومين في الخروج بنتائج و توصيات قابلة للقياس والتطبيق.

و استعرضت أ.د. نهى سالم مدير مركز الدراسات البردية و النقوش بجامعة عين شمس و رئيس المؤتمر تأثير الحضارة المصرية على غيرها من الحضارات و قدرة مصر على احتضان و استيعاب شتى الثقافات و الحضارات التي انصهرت معاً في بوتقة الحضارة المصرية لتكون مركزاً للاشعاع الحضاري و الثقافي للعالم أجمع.

و أوضحت أن المؤتمر يناقش على مدار يومين متتاليين ٣١ بحثاً تتناول أهم ملامح العصرين اليوناني و البطلمي و تأثيرات هذين العصرين على التفاعل الحضاري على أرض مصر و مظاهر و خلفيات هذا التفاعل .

وفي كلمته أكد أ.د. خالد الغريب رئيس قسم الآثار اليونانية و الرومانية بكلية الآثار جامعة القاهرة و رئيس المؤتمر عزم الجامعة على إستضافة هذا المؤتمر الهام في دورته القادمة ، مشيرا إلي أهمية التعاون المشترك و تبادل الخبرات البحثية و الأكاديمية في خدمة هذا المجال الهام من مجالات العلوم.

و أعربت أ.د. مونيكا حنا عميد كلية الآثار والتراث الحضاري في كلمتها نيابة عن أ.د. إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا عن الحرص على التعاون المشترك مع مركز البرديات بجامعة عين شمس، كأول و أهم مركز مصري متخصص في دراسة البردي و حفظ التراث.

حضر الافتتاح أ.د. طارق توفيق مدير المتحف المصري الكبير السابق و أ.د. جمعة عبدالمقصود عميد كلية الآثار جامعة القاهرة ولفيف من العلماء والسادة وكلاء الكليات ورؤساء الأقسام.