logo
تكنولوجيا بشروط.. حملة إعلامية بإعلام عين شمس

كتب:أ.وعد وائل -  مـحمد نـادر

دشن طلاب شعبة العلاقات العامة والاعلان بقسم علوم الاتصال و الاعلام كلية الآداب، حملة إعلامية بعنوان "تكنولوجيا بشروط .. مش أى تكنولوجيا لأي سن"، ضمن مشروعات تخرج الطلاب لعام 2018، تحت إشراف أ.د هبه شاهين رئيس القسم ومدير المركز الإعلامي للجامعة وعضو الهيئة الوطنية للإعلام.

وتستهدف الحملة توعية الآباء بخطورة التكنولوجيا على الفئة العمرية من " سنة إلى 8 سنوات" من الأطفال.

وتكشف حملة "تكنولوجيا بشروط" عن الأمراض النفسية والجسدية التي تسببها "التكنولوجيا" للأطفال وبخاصة هذه الفئة العمرية منها " العنف" ،" السمنة" ، "التوحد" ،" ضعف النظر" ، "العزلة الاجتماعية" ،" التأخر العقلي" ،" نطق الكلام"، و غيرها من الأمراض التي تؤثر على حياتهم  بشكل أو بآخر فيما بعد .

وتؤكد الحملة، على أن التكنولوجيا سلاح ذو حدين يجب التعامل معه بحذر وحدود - رغم  تعدد إيجابياته – مع ضرورة تفعيل الدور الإيجابي للأسر وأولياء الأمور في حماية أطفالهم من أجل مستقبل نفسى وجسدي أكثرا أمانا.

أشرف على المشروع كلا من: أ.د سوزان القليني عميد الكلية، وأ.د.هبه شاهين رئيس القسم، و أ.عادل سلامة الاعلامي و الزائر بالجامعات، وا. وعد وائل المعيدة بالقسم.