logo
 الثلاثاء 8 مارس آداب عين شمس تدشن حملة

الثلاثاء 8 مارس : آداب عين شمس تدشن حملة

 "شابات وشباب بلا أنيميا"

كتبت : مريم ياقوت 

      تدشن كلية الآداب جامعة عين شمس حملة بعنوان : " شابات وشباب بلا أنيميا "  وذلك يوم الثلاثاء الموافق 8 مارس 2016 الساعة 9 صباحاً بمقر الكلية وذلك في إطار المشاركة الاجتماعية للكلية في خدمة المجتمع  

     وأكدت أ.د سوزان القليني عميدة كلية الآداب جامعة عين شمس ورئيس لجنة الإعلام بالمجلس القومي للمرأة على أن الحملة تهدف إلى توعية طالبات وطلاب الكلية والجامعة بخطورة الأنيميا وتأثيرها السلبي على التحصيل والاستيعاب الدراسي، في سابقة من نوعها من إدارة الكلية لتقديم التوعية اللازمة من جانب المتخصصين لتغيير المفاهيم الخاطئة عن مرض الأنيميا والتي غالباً ما تروج للتقليل من خطورته ، وأكدت على دور الحملة في عرض كيفية تجنب الإصابة بمرض الإنيميا والحد من انتشاره .

     تقام الحملة تحت رعاية كل من وزير الصحة والسكان ، وزير التعليم العالي، وزير الشباب والرياضة ، أ.د عبد الوهاب عزت القائم بأعمال رئيس جامعة عين شمس ، أ.د سوزان القليني عميدة كلية الآداب جامعة عين شمس وبحضور نقيب الصيادلة وعدد من الأطباء والمتخصصين وعدد من الفنانين منهم والإعلاميين والدكتورة مايا موسى رئيسة المجلس القومي للمرأة وأعضاء المجلس والدكتور إلياس زاخوري حاكم أندية الليونز والدكتور منير كامل رئيس نادي ليونز ريماس  ، وأعضاء مجلس الشعب عن دائرتي الظاهر والوايلي ، والأميرية والزيتون  .

 

    يشارك في الحملة إحدى شركات الأدوية المصنعة لأحدث علاج للأنيميا على هيئة معجون شيكولاتة لما يتميز به من سهولة استخدام وسرعة امتصاص بالمقارنة بالأدوية التقليدية ، وسوف يتم استخدام أحدث الأجهزة الطبية والتي لا تعتمد على سحب عينات دم لقياس نسبة الأنيميا بالإضافة إلى تقديم أحدث أنواع العلاج بالإضافة إلى الخروج بإحصاءات فعلية لنسب الأنيميا بين الطلاب .

ويشتمل برنامج الحملة على تقديم فقرة غنائية للمطرب سامح يسري ، وفقرة عزف على البيانو يقدمها علي هراس اصغر عازف بيانو في مصر .

    وسوف يتضمن برنامج الحملة عرضاً لأفلام تسجيلية حول مرض الأنيميا وإحصاءات ودراسات توضح نسب انتشاره بمصر وأفريقيا .

   من الجدير بالذكر أن الراعي الإعلامي للحملة هو " برنامج واحد من الناس " تقديم الإعلامي عمرو الليثي ، وتجدر الإشارة إلى أن حملة مكافحة الأنيميا تنطلق من كلية الآداب ومن ثم إلى العشوائيات المحيطة بمحافظة القاهرة في إطار دور الجامعة في خدمة المجتمع .