logo
القائمة

  عقدت اسرة الاندلس بكلية الاداب جامعة عين شمس ندوة بعنوان مناقشات حول مشروع الدستور المقترح استضافت فيها الدكتور محمد سليم العوا والدكتورة هدى غنية اعضاء اللجنة التاسيسية ، بدأت الندوة بكلمة ترحيب من الاستاذ الدكتور محمد الطاوس وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب لكل الضيوف وخصوصا للدكتور محمد سليم العول والدكتورة هدى غنية ثم كلمة ترحيب من الطالب عبدالرحمن مبارز عضو من الاسرة ، بعد ذلك تحدث الاستاذ الدكتور احمد هندى رائدالاسرة عن ثورة 25 يناير وقال انها اللحظة التى شكلت فيها الحدث ، فالشباب أساس المجتمع وبضلهم قامت ثورة 25 يناير . حيث راهنوا  هؤلاء الشباب بأرواحهم على ذلك، وكل ذلك بالوعى وامتلاك الإدارة داخل الصناديق .

  بدأ الدكتور محمد سليم العوا حديثه عن أول دستور وكان 1886 ، ثم دستور 1971 ، مرورا بدستور 2012 الذى أنسحبت منه بعض الحركات والتيارات اعتراضا على عدم وجود نص يوجب اعتبار ولاية رئيس الجمهورية منهية بعد الدستورلذلك اعترضنا وانسحبوا ، ثم استطرد حديثه بان هذا " الدستور من أحسن الدساتير ، وأفضل دستور لمصر". وكان السبب وراء انهاء الدستور فى جلسته النهائية هو ابعاد فكرة التلاعب والعبس ، تحدث الدكتور العوا حول الدستور ومواده التى هى محل الخلاف وصولاً إلى تحقيق التوافق الذى يؤكد عليه جموع المواطنين .

و اوضح ان الجمعية التأسيسية لديها خريطة طريق واضحة فى حالة الموافقة على الدستور أو فى حالة عدم الموافقة عليه ،  بعد ذلك تحدثت الدكتورة هدى غنية تشكيل الجمعية التأسيسية وعملها ، وكيفية سير العمل بها.

فى نهاية الندوة وجه الدعوة إلى المواطنين فى تقديم الدعم للدولة والدستور لتحقيق ما ننشده من استقرار للمجتمع، وايد مطالب الحاضرين بشأن انتداب قضاه تحقيق فى احداث قصر الاتحادية الأخيرة لينال كل جزاؤه بغض النظر عن انتمائه السياسى .